• “وباختصار نتبين أن اهتمامنا بالأشياء متناسب مع معرفتنا إلى درجة كبيرة وكذلك حبنا للأشياء أن من الحجج الكثيرة التي تدعو لقراءة الآداب العظيمة لأنه بتوسيع مجالنا وتعمق فهمنا للعالم يمكننا أن نلمس فيه جمالا أكبر، ونشعر بهوى أعمق ويتسع أفق مشاركتنا الوجدانية وإحساسنا بالحياة عن قبل، وهكذا يجعل الأدب الحياة أكثر لذة، ويجب أن نثقف عقولنا بهمة لأنه كلما كنا أكثر ذكاء كلما ازدادت لذتنا في هذا العالم الذي نحيا فيه. يجب علينا أن ننمي أسمى العناصر في شخصيتنا فيها عن طريقها فقط نستطيع أن نفهم ونقدر الأشياء القيمة، الأشياء التي أطلقنا عليها بأنها خيرة في حد ذاتها”

Advertisement

Topics

Advertisement

Advertisement